إغلاق القائمة

قمصان بتوقيعات صلاح لجبر خواطر الغلابة - محمد صلاح يرسم الإنسانية على وجوه الأطفال

قمصان بتوقيعاته لجبر خواطر الغلابة..محمد صلاح يرسم الإنسانية على وجوه الأطفال
أطفال مستشفى المنصورة مع قمصان محمد صلاح
مواهب متعددة يتمتع بها النجم محمد صلاح، المصرى المحترف فى صفوف نادى ليفربول الإنجليزي، فبجانب شهرته الكبيرة داخل الساحرة المستديرة وتربعه على عرش الأكثر تسجيلاً للأهداف بالبريميرليج، إلا أنه يمتلك الكثير من المميزات التى تجعله يتربع أيضاً فى قلوب الكثيرين.

مواقف إنسانية يمتزج بها الاهتمام ومشاركة جمهوره بشكل دائم، تيمز بها النجم المصرى فى الكثير من مواقفه الإنسانية فضرب المثل خارج الملعب أيضاً، فتواصله الدائم بين جمهوره وإهدائهم قمصان عليها توقيعه هو أبرز اهتمامات النجم المصرى.

استجابات كثيرة بطلها النجم المصرى، بداية من موقفة الإنسانى مع الطفل الذى كان يرتدى قميص بلاستيك عليه اسم "محمد صلاح" ويلعب فى إحدى الشوارع، وسرعان ما تداولت صورته بشكل كبير حتى وصلت لـ"صلاح" وقام على الفور بإهدائه قميص يحمل توقيعه الخاص عن طريق والديه فى محافظة الغربية.

لم تكن تلك هى اللقطة الأولى والأخيرة، فاشتهر النجم المصرى داخل الملاعب الإنجليزية بالإنسانية وحرصه الشديد على تقديم قمصانه للأطفال بشكل خاص، فشوهد فى الكثير من المباريات يقوم بإهداء قميصه بعد انتهاء المباراة لجمهوره.

وفى لقطة أخرى النجم المصرى، حرص صلاح على الاستجابة لجمهوره بعد انتهاء إحدى المباريات وتوجه إلى طفلة فى المدرجات قامت بندائه لتحيته وهو سرعان ما استجاب وقام بالذهاب إليها ووقع على قميصها الذى كان يحمل اسمه.
استجابات كثيرة لم يتردد لحظة فيها النجم المصرى فى التقرب من جمهوره، فبعد أن رفع أحد الأطفال ورقة داخل إحدى الملاعب يطلب فيها من صلاح القميص الخاص به، سرعان ما استجاب صلاح وأهدى إليه قميصه وسط دموع كثيرة من الطفل.
بشكل مستمر يداوم النجم المصرى فى الاقتراب ومشاركة جمهوره فى الكثير من الأحداث، وتقديم دعمه لهم، فكانت آخر اللقطات الإنسانية التى كان بطلها صلاح منذ ساعات قليلة، بعد أن أهدى الكثير من القمصان الخاصة به وعليها توقيعه إلى أطفال مستشفى  بالمنصورة.